طالب حزب الدستور الحكومة بالإسراع في رفع كفاءة أداء أجهزة الأمن وفق المعايير العالمية وبفتح تحقيق عاجل وشفاف في وفاة الشاب بلال جابر، الذي لقى مصرعه الجمعة برصاصة في القلب بشارع عباس العقاد، وكافة ضحايا العنف.

وقال الدستور في بيان أصدره مساء السبت، إنه يعي الحزب جيدا ما تقوم به جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة من الخروج بمظاهرات لا تلتزم السلمية وتقصيرهم الواضح في إدانة لأعمال الإرهابية واستهداف قوات وأفراد الجيش والشرطة، ما يعد دعماً واضحاً لتلك الأعمال التي تعرض أمن مصر القومي للخطر.

وأعلن الحزب بكل وقوفه خلف الدولة المصرية ودعمه لها في تطبيق خارطة المستقبل التي ارتضاها المصريون في 3 يوليو وفي حربها على الإرهاب القولي والفعلي ويدرك جيدا ما تمر به الدولة من ظروف استثنائية وما يقدمه رجال قواتنا المسلحة والشرطة المدنية من دماء زكية في سبيل الحفاظ على أمن الوطن والمواطن، إلا أن ذلك لا يمنعه من مطالبته الحكومة المصرية بالالتزام الكامل بمراعاة حقوق الإنسان في كافة الظروف.

أكد الحزب أن إعلان حالة الطوارئ لا ينبغي أن يمس بأي صورة من الصور حق المواطن المصري في الحياة والمعاملة الكريمة الإنسانية والتعبير السلمي عن آرائه والمثول أمام قاضيه الطبيعي، تلك الحقوق التي اكتسبها المصريون بدمائهم في ثورة 25 يناير 2011.

المصرى اليوم

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -