ارشيفية- شرم الشيخ - خليج نعمه

أكد وزير السياحة هشام زعزوع أن عدم توجه السياح القادمين من روسيا إلى مصر في فصل الشتاء نتيجة للتحذيرات التي اعلنتها وزارة الخارجية الروسية ستكون ''كارثية على الاستثمارات والعمالة السياحية المصرية'' - على حد وصفه -.

وأضاف زعزوع في حواره ببرنامج ''حديث اليوم'' على قناة ''روسيا اليوم''، أنه لا داعي للتخوف من الوضع الحالي بمصر وخاصة سيناء، حيث أن هناك فرق جغرافي كبير بين شمال سيناء التي تبعد بمئات الكيلومترات عن جنوب سيناء، كما أن منطقة الجنوب – حيث تتواجد المنتجعات السياحية - مؤمنة تماما، و''أكاد اقول أن المصري الذي يدخل لمنطقة شرم الشيخ لابد ان يكون لديه فيزا للدخول للاطمئنان على نوعية المترددين على تلك المناطق حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه'' .

وتابع: ''السائحين الروس الذين يتوجهون لمصر سنويا أعدادهم ضخمة، ففي عام 2010 وصلت أعدادهم إلى 2.8 مليون سائح روسي لمصر، وفى العام الماضي توجه حوالى 2.5 سائح ، لذلك عدم تواجدهم سيؤثر سلبيا بشكل كبير''.

وأوضح زعزوع انه منذ يناير وحتى يونيو الماضي كانت هناك زيادة في السياحة بنسبة 24 بالمئة، لكن بعد ثورة يونيو تراجعت السياحة لتصل إلى 45 بالمئة مقارنة بنفس الفترة في العام السابق، حتى وصل التراجع إلى 70 بالمئة عقب تحذيرات الدول لمواطنيها من القدوم إلى مصر بسبب سوء الأوضاع الامنية.

وعن الحجم الحقيقي للبطالة في قطاع السياحة، قال وزير السياحة أنه لا يوجد حصر واضح حتى الان، الا أن 400 الف شخص قد تركوا قطاع السياحة حتى يونيو الماضي و''كل الخوف ان تزيد تلك الارقام ''.

أما الخسارة المالية بقطاع السياحة فهي تعد 6 او 7 مليار دولار على مدار الـ 3 سنوات الماضية، وقد تصل إلى 9 مليار دولار بنهاية هذا العام – بحسب تصريحات وزير السياحة -

مصراوى

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -