صورة ارشيفية - معبر رفح

قالت مصادر طبية في قطاع غزة، أن طفل فلسطيني توفي اليوم السبت بعد ولادته أمس على الجانب المصري من معبر رفح البري.

وذكرت المصادر لموقع وزارة الداخلية في غزة، أن الطفل محمد عادل المشهراوي توفي عن عمر يُناهز يوم واحد فقط، حيث وُلد ليلة أمس على الجانب المصري من معبر رفح، بعد انتظار أمه لفترة طويلة دون السماح لها بالعبور لقطاع غزة.

وقالت المصادر "ظلَت أم الطفل المواطنة الفلسطينية إيمان المشهراوي القادمة من الجزائر في زيارة لغزة تنتظر أمس على الجانب المصري من المعبر دون السماح لها بالعبور فاضطرت أن تبيت الليل في كافتيريا قريبة من المعبر حتى وضعت مولودها" .

وأشارت إلى أن المواطنة المشهراوي وضعت طفلها في ساعة متأخرة من ليلة أمس وتوفي صباح اليوم على المعبر بسبب إغلاق السلطات المصرية له وتشديد الحصار المفروض على قطاع غزة.

وفتحت السلطات المصرية معبر رفح البري صباح اليوم السبت في تمام العاشرة صباحاً، في أول يوم من أيام الفتح الاستثنائي، بعد ثمانية أيام من الإغلاق المتواصل بحجة الأوضاع الأمنية في سيناء.

وبالرغم من فتح المعبر إلى أن الجانب المصري أبلغ بحدوث عطل في الحواسيب، مما أعاق حركة السفر، وفاقم معاناة المئات الذين ينتظرون دورهم في العبور.

وكانت المخابرات المصرية أبلغت رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية أن المعبر سيفتح استثنائيا لمدة 3 أيام تبدأ اليوم السبت.

وأغلقت السلطات المصرية معبر رفح الجمعة الماضية بعد فتحه أربع ساعات على مدار يومين تمكن عدد قليل من الفلسطينيين من أصحاب الحالات الإنسانية السفر من خلاله.

الوكالة العربية الدولية للانباء

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -