المصرى اليوم

تعقد جمعية أصحاب مصانع الطوب اجتماعًا، الأحد، للاتفاق على رفع سعر الطوب بنحو 10%، عقب زيادة فواتير الغاز على المصانع، بدءًا من أغسطس الماضي، بنسبة 25%، ليصبح سعر المليون وحدة حرارية 4 دولارات بدلا من 3.5 دولار.

وقال صلاح غريب، رئيس الجمعية، إن زيادة سعر الغاز على مصانع الطوب ليس مفاجئا، وأنه تم الاتفاق عليه مع حكومة الدكتور هشام قنديل، على أن يبدأ رفع السعر تدريجيًا بداية من الشهر الجاري حتى 2017 ليصل السعر إلى 6 دولارات للمليون وحدة حرارية.

وأضاف «أبو بكر»، لـ«المصري اليوم»، أن المصانع لن تلجأ إلى خطوات تصعيدية للاعتراض على رفع سعر الغاز.

وأوضح أن سعر الـ 1000 طوبة حاليا 270 جنيها تسليم أرض المصنع، والسعر المقترح 300 جنيه، لارتفاع سعر الغاز ومدخلات الإنتاج الأخرى خلال الفترة الأخيرة.

وتابع أن عدد المصانع على مستوى الجمهورية 3 آلاف مصنع، منها 350 مصنعاً تعمل بالغاز والأخرى بالمازوت.

وعن تحويل عمل مصانع الطوب من المازوت إلى الغاز، قال رئيس الجمعية: «أصحاب المصانع لا يرفضون العمل بالغاز كبديل للمازوت، إلا أن ارتفاع أسعار تحويل العمل من المازوت للغاز هو السبب الرئيسي، حيث تصل إلى مليون جنيه، وأصحاب المصانع لم يستطيعوا تحمل تلك المبالغ، والمصانع التي تعمل بالغاز لجأت إلى البنوك لتقسيط المبلغ بفوائد مرتفعة».

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -