استدعت الإمارات العربية المتحدة سفيرها فى تونس احتجاجا على دعوة الرئيس التونسى المنصف المرزوقى إلى الإفراج عن الرئيس المصرى الإسلامى المعزول محمد مرسى، وفق ما نقلت وسائل الإعلام المحلية السبت.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية إن وزارة الخارجية فى أبو ظبى استدعت السفير فى تونس سالم القطام "للتشاور حول المستجدات الإقليمية والعلاقات بين البلدين".

لكن صحيفة الخليج الإماراتية قالت من جهتها إن تصريحات المرزوقى "كانت تدخلاً فجاً وغير مدروس فى شأن دولة ذات سيادة بحجم مصر، إضافة إلى أنها تشكيك فى إرادة الشعب المصرى، إلى جانب كونها دفاعا مكشوفا عن جماعة بحد ذاتها، لا حرصا على الديمقراطية"، فى إشارة إلى الهجوم الذى شنه الرئيس التونسى من على منبر الأمم المتحدة على السلطات المصرية المؤقتة ودعوته إلى الإفراج عن مرسى الذى عزله الجيش المصرى فى الثالث من يوليو الفائت والملاحق حاليا أمام القضاء.

وأضافت الصحيفة "على الساسة فى تونس، وعلى رأسهم المرزوقى بكل تأكيد، الالتفات إلى ما تمور به بلادهم من تطورات وحراك جماهيرى، بدل محاولة تصدير أزمتهم إلى الجيران".

وكانت الإمارات إلى جانب السعودية فى مقدم الدول التى رحبت بتدخل الجيش المصرى لعزل مرسى المنتمى إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقدم هذان البلدان إضافة إلى الكويت مساعدة مالية إلى مصر تبلغ قيمتها 12 مليار دولار إثر إبعاد مرسى.

اليوم السابع

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -