بوابة الاهرام

تعقد لجنة الخمسين لتعديل الدستور أولى اجتماعاتها الرسمية غداً الأحد، فى تمام الساعة الثانية عشر ظهراً بالقاعة الرئيسية لمجلس الشورى، وفقا للقرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، وذلك فى جلسة إجرائية لانتخاب رئيس اللجنة.

ووفقا للبيانات الأولية الخاصة بأعضاء اللجنة فإنه من المقرر أن يرأس أجتماع الغد "وهو اجتماع إجرائى" الدكتور عبد الجليل مصطفى، المنسق العام السابق للجمعية الوطنية للتغيير والقيادى فى جبهة الإنقاذ بأعتباره أكبر الأعضاء سنا.

وكانت لجنة استقبال أعضاء لجنة الخمسين قد واصلت عملها اليوم السبت، فى استقبال أعضاء اللجنة لإنهاء إجراءات عضويتهم واستخراج الكارنيهات الخاصة بهم، حيث بلغ عدد من استوفوا بياناتهم من بين أعضاء اللجنة الأصليين 47 عضوا، فيما يتبقى الدكتور بسام الزرقا ممثل حزب النور، وضياء رشوان نقيب الصحفيين، والشاعر سيد حجاب ممثل المجلس الأعلى للثقافة، ومن المتوقع استيفائهم لبياناتهم غدا الأحد، قبيل انعقاد الاجتماع الأول للجنة والمحدد له الساعة الثانية عشر ظهرا.

وكشف مصدر مسئول بمجلس الشورى أن اجتماع الغد سيقتصر على أعضاء اللجنة الخمسين الأصليين دون الإحتياطيين، وذلك على أساس أنها جلسة إجرائية لانتخاب الرئيس ونائبين أو نائب واحد للرئيس ووضع برنامج "خطة عمل" للجنة.

وتنحصر المنافسة بين سامح عاشور نقيب المحامين وعمرو موسى المرشح السابق لرئيس الجمهورية، وإن كان الأول يعتمد فى ترشيحه على تأييد ممثلى شباب الثورة وحركة تمرد الذين يدعمونه بين أعضاء اللجنة وأيضا من جانب الأعضاء المنتمين إلى التيار الناصرى.

وأكدت بعض المصادر من داخل اللجنة أن الأقرب هو اختيار نائبين، ثم يعقب ذلك اختيار لجنة فنية من بين الأعضاء لوضع اللائحة الداخلية للجنة، بالإضافة إلى وضع الآلية التى ستعمل بها اللجنة خلال فترة عملها والمقررة 60 يوماً، وفقاً للإعلان الدستورى.

على جانب آخر، تعقد لجنة العشرة والتى أعدت مسودة مشروع الدستور، اجتماعاً غدا الأحد، قبل اجتماع لجنة الخمسين، لتحدد ممثليها داخل اللجنة تحقيقاً لما نص عليه الإعلان الدستورى بأن يكون هناك تمثيل للخبراء داخل لجنة الخمسين لتعديل الدستور دون أن يكون لهم حق التصويت.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -