بوابة الاهرام

أكد الدكتور كمال الهلباوى، المفكر الإسلامى وعضو لجنة الخمسين، تأييده لإلغاء المادة 219 المفسرة لمادة الشريعة الاسلامية، مشيرًا إلى أن المادة الثانية كافية، وتعرف مفهوم الاسلام بشكل أوسع، لأن المادة "219" كانت تضيق التعريف وتقصره.

وقال الهلباوى، فى تصريحات صحفية عقب استخراجه تصريح الدخول لمجلس الشورى، إن أهم الأشياء التى يجب التركيز عليها الحريات وبالنسبة لنظام الحكم فهو يرجح النظام البرلمانى مع تحديد سلطات رئيس الجمهورية، والنص على محاسبته، وتكوين جهاز مستقل لمراقبة العمل الرئاسى والحكومة، ويعمل هذا الجهاز أيضًا على تقويم دور الأجهزة والسلطات فى الدولة.

وأوضح أنه سيدفع بأن يبقى النظام الذى يجمع بين الفردى والقائمة بالانتخابات البرلمانية، مشددًا على أنه مع فكرة المصالحة باستثناء من أجرموا وحرضوا على العنف والكراهية و"يلفظ الوظن فالوطن يلفظة".

وتابع: "أود أن أوجه رسالة إلى الاسلاميين الذين يقولون إن الاسلاميين قلة فى اللجنة انهم لا يعرفون مفهوم الاسلام، وأطالبهم بالعودة إلى العمل الدعوى والابتعاد عن السياسة ،لأن الوطن لم يتقدم خطوة الى الامام خلال عام كامل بسببكم، وبسبب اختلاط المفاهيم على منصة رابعة، واختلاط المكفرين بالوسطيين، وطالب كل التيار بما فيهم حزب النور بالابتعاد عن العمل السياسى لمدة لا تقل عن 10 سنوات.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -