ارشيفية

اعترفت وزارة داخلية الانقلاب بأن من هاجموا الكنائس وأقسام الشرطة صباح يوم مجزرة فض اعتصامَي رابعة العدوية والنهضة هم من المسجلين خطر وأصحاب السوابق، بعد أن تم إلقاء القبض على مرتكبى واقعة الاعتداء على كنيسة الأنبا موسى وإشعال النيران بها.

وكانت داخلية الانقلاب قد قامت بضبط كل من المدعو "محمد ع.س" وشهرته "حمادة عكاشة" 35 سنة، عاطل ومسجل شقي خطر سرقة بالإكراه، وسبق اتهامه فى 14 قضية سرقة وضرب ومخدرات، والمدعو "محمد س.م" وشهرته محمد شلاطة، 35 سنة، عاطل وسبق اتهامه فى 3 قضايا، والمدعو "أسامة . ف . ع" شهرته أسامة الحمبوصى، 30 سنة، عاطل وسبق اتهامه فى 10 قضايا سلاح أبيض وشروع فى قتل ومقاومة سلطات.

وأكدت التحريات قيام المتهمين بارتكاب واقعة الاعتداء على كنيسة الأنبا موسى بدائرة القسم، وإشعال النيران بها، والقيام بأعمال السلب والنهب، وضبط بحوزة الأول فرد خرطوش محلى الصنع وطلقة خرطوش, وتم ضبط المسروقات فى الواقعة المشار إليها بإرشادهم.

وبمواجهتهم بما أسفر عنه الضبط أقروا بارتكابهم الواقعة، وحيازة الأول للسلاح المضبوط بقصد الدفاع، وباستدعاء مسئول الكنيسة تعرف على المضبوطات، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -