* يجتمع السيسي مع الشيخ محمد حسان قبل فض الإعتصام ، يبلغه ببساطة بأنه لن يفض الإعتصام أبداً .. بشرطين .. أن تتوقف المسيرات بشكل فوري ، وأن تتوقف المنصة عن التعرض لشخصه !
هذا الكلام علي لسان الصديق Hossam Magdy وأكد علي المعلومة أكثر من مرة ..
لم تتوقف المسيرات واستمرت إهانة السيسي علي المنصة وهو شيء طبيعي تماماً .. وفض الإعتصامين بمجزرة وحشية راح ضحيتها أكثر من 2000 قتيل و سبعة آلاف مصاب حسب التقديرات المتفائلة

" 1 "
لماذا يخشي السيسي من المسيرات ؟ .. هذا سؤال مهم ..
قبل الإجابة هناك بعض الأشياء لابد وأن تعلمها ..

" 2 "
ينشر موقع إسرائيل اليوم مقالاً للمحلل الشهير " دان مرغليت " كبير محللي الصحيفة يعترف فيه الرجل بمنتهي البساطة أن سفراء إسرائيل في الدول الأوروبية وفي الولايات المتحدة يطرقون الأبواب هناك ويدعونهم يومياً للإعتراف بالنظام المصري الجديد وبخارطة الطريق ويصرون علي أن الغرب لا يتعامل بالشفافية الكافية لتفسير موقفه الذي يمسك عصا ما يحدث في مصر من المنتصف ..

" 3 "
تقترض حكومة الببلاوي 9.2 ملياراً من الجنيهات كبداية للقرض الذي أعلنت الحكومة والذي يقدر ب 200 مليار جنيه ، فضلاً عن أن أذون الخزانة لهذا الأسبوع فقط بحسب البنك المركزي والتي كانت علي عين الحكومة الرأسمالية تقدر ب 15 مليار جنيه وهي سابقة في التاريخ المصري .. وعلي الرغم من أن مخاطر الأذون قصيرة الأجل منخفضة إلا أنه لا يمكن لدولة أن تسير بالإقتراض بهذا الشكل الشره ..
لكن المرتبات أهم .. ولو لم تفعل الحكومة ذلك في ظل وضع إقتصادي شديد السوء بسبب الإنقلاب لكانت ثورة الجياع ولتوقفت الحكومة عن دفع المرتبات يعقب ذلك مباشرة عصيان مدني مفتوح ومن ثم شلل للجهاز الإداري للدولة !

" 4 "
بعد فض الإعتصامات ثم مذابح رمسيس في جمعة " رفض الإنقلاب " وما بعدها .. في هذه الفترة أغلقت شركات كثيرة أبوابها مع تسريح العمالة التي فيها .. بينما تم إصابة القطاع السياحي الذي يمثل 10% من الناتج القومي في مقتل بسبب ما يحدث وما يتم تسويقه من قبل الإعلام المصري الحكومي والخاص عن " الحرب علي الإرهاب "

هل ستذهب كسائح لدولة بها حرباً علي الإرهاب أي بها إرهاب تلقائياً ؟!
بالطبع لا .. لذلك ركز موقع كالكاليست الإسرائيلي علي ما يحدث في تقرير بعنوان " الأزمة في مصر والثمن الإقتصادي " .. وبالطبع إسرائيل من أكبر داعمي ما يحدث لذلك لا مصلحة لها علي الإطلاق في نشر الوضع السيء المصري .. بل إنه هناك حملة تطلق في إسرائيل الآن للتبرع لمصر ومساعدتها مالياً لتثبيت الإنقلاب هنا ..

" 5 "
جمع هذه المشاهد معاً .. ليس هناك إستقرار في الشارع .. لا يوجد إعتراف دولي .. والإقتصاد ينهار وأغلب الظن أن معدل التضخم سيرتفع حتي يصبح الجنيه لا يساوي مليماً .. المسيرات مهلكة تماماً للنظام الأمني .. الشارع لا يهديء .. وحزب الكنبة محب الإستقرار بدأ ينضم تدريجياً لما يحدث من حراك .. وكتلة الرافضين تزيد يومياً .. ومع تفتيت المسيرات لمسيرات فرعية مختلفة نوعياً في الأحياء الشعبية مع دولة أمنية لا تجيد إلا الجلوس في أماكن كبيرة والإنتظار ... لذلك لا يمكن أن يستمر الإنقلاب في الفوز بقتل أو إعتقالات

الآن كل القيادات يتم إعتقالها في محاولة واضحة لتفريغ الشارع والقضاء المبرم علي جماعة الإخوان وإدخالها في عصر التيه .. بصفتها _ مع كل أخطائها _ الكيان المنظم الوحيد الصالح لمواجهة الدولة العسكرية بكل أذرعها .. لكن كرة الثلج " بتعبير حسام " أثبتت أنها لن تتوقف حتي مع كم الإعتقالات .. وما مظاهرات اليوم منا ببعيد

مظاهرات كل يوم أهم من الجمعة .. وهذه ما ينبغي أن نركز عليها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* تقرير كالكاليست
http://tinyurl.com/k5ujpbq

* مقال دان مرغليت في صحيفة إسرائيل اليوم
http://www.israelhayom.co.il/article/110911

* أذون الخزانة في موقع وزارة المالية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -