أ ف ب

هاجم الشيخ يوسف القرضاوي، مساء الجمعة، إيران وزعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله، ووصفه "بنصر الطاغوت" كما وصف حزبه بـ "حزب الشيطان" بسبب تدخلهما عسكريا بسوريا إلى جانب الرئيس بشار الأسد، داعيًا الشبان المسلمين للتوجه إلى سوريا للقتال بجانب مسلحي المعارضة.

وقال القرضاوي، في مهرجان تضامني مع الشعب السوري بالدوحة أقامه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه، إن "زعيم حزب الشيطان يأتي ليقاتل أهل السنة.. هكذا يأتي نصر الطاغوت والظلم ليقتل المسلمين من أهل السنة".

وأضاف أمام بضع مئات من الحاضرين في قاعة رياضية مغطاة: "الآن عرفنا ماذا يريد الإيرانيون.. يريدون المجازر المستمرة والمدبرة لقتل أهل السنة".

وقال القرضاوي إنه كان مخطئًا عندما ساند في وقت سابق الشيخ حسن نصر الله، بقوله: "دافعت عن من يسمى حسن نصرالله وحزبه حزب الطاغوت وحزب الشيطان، ووقفت أمام مشايخ السعودية أدافع عنهم ويبدو أن مشايخ السعودية كانوا أنضج مني".

ودعا أهل السنة الى أن يقفوا ضد هؤلاء، لكنه استدرك قائلاً "لا نقف ضد كل الشيعة".

وطالب "كل مسلم مدرب على القتال وقادر عليه ان يقدم نفسه "لمساعدة الثوار السوريين"، متسائلاً "ايران تدفع بالسلاح و بالرجال فلماذا نقف نحن مكتوفي الايدي؟".

كما تساءل أيضًا "كيف لـ 100 مليون من الشيعة أن ينتصروا على مليار و700 مليون (مسلم سني)..لأن المسلمين متخاذلون"، بحسب تعبيره.

وأكد القرضاوي في ختام كلمته انه متفائل بـ "نصر قريب وأكاد أراه"، مضيفا "سنصلي في المسجد الأموي بعد سقوط بشار".

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -