بوابة الأهرام

أكد الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء ،أن مؤتمر "التيكاد" يوفر الأرضية المناسبة لمزيد من الشراكة والتعاون بين الدول الأفريقية واليابان لمواجهة تحديات النمو الاقتصادى بإفريقيا والتغلب علي مشاكل التجارة الدولية جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

وقال رئيس الوزراء، فى كلمته اليوم السبت: إن مصر واليابان تعاونا منذ الثمانينات بمشروعات التعاون الثلاثى لخدمة أهداف التنمية بالقارة السمراء بما يمثل الاستغلال الأمثل للمساعدات اليابانية لإفريقيا عن طريق مصر، حيث قدمت أكثر من 30 ألف منحة وفرصة تدريب وأرسلت ما يقرب من 10 آلاف خبير لتدريب الأفارقة.


وأضاف أنه يأتى بعد أيام قليلة من انعقاد القمة الإفريقية بأديس أبابا، وهو ما يعكس الترابط بين أفريقيا واليابان بخاصة أن مؤتمر "التيكاد" يأتى بعد ثورات الربيع العربى والتى كان على رأسها الثورة المصرية العظيمة، حيث شارك الشعب المصرى فى إسقاط نظام ديكتاتورى ويتجه الآن لبناء نظام ديمقراطى لإحداث تغييرات اقتصادية وسياسية وبناء مؤسسات ديمقراطية.


وتطرق رئيس مجلس الوزراء فى كلمته إلى الأوضاع الإقتصادية بمصر، مشيرًا إلى ما يتمتع به الاقتصاد المصرى من بنية أساسية قوية، ووجود أكبر سوق استهلاكى فى الشرق الأوسط ودخوله بالعديد من الاتفاقيات مع الأسواق الدولية الأخرى بما يتيح فرصة كبيرة للاستثمارات الأجنبية.


وأكد قنديل أنه توجد إرادة سياسية لبناء الاقتصاد وأن هناك رؤية واضحة تعتمد على الإرادة القوية لتحقيق الأهداف والأحلام.


وأشار إلى التعاون بين كل من إفريقيا واليابان فى مجال التكنولوجيا وبناء القدرات الإنسانية، لافتًا إلى أن حجم التجارة بين اليابان وإفريقيا بلغ 34 مليار دولار سنويا، كما بلغ حجم الاستثمارات اليابانية فى إفريقيا 6 مليارات دولار.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -