الجيش فى سيناء
بوابة الاهرام

قال مصدر بمديرية أمن شمال سيناء: إن قوات مشتركة من الشرطة والجيش ستقود حملة أمنية واسعة النطاق مماثلة للحملة "نسر" خلال الـ 48 ساعة المقبلة.

وأكد المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريحات لـ "أصوات مصرية" التابع لوكالة رويترز للأنباء اليوم السبت: إن "الحملة ستبدأ حال فشل جهود المفاوضات مع الخاطفين في إطلاق سراح الجنود السبعة".

وأضاف أن الحملة تهدف إلى تحرير الجنود المخطوفين، والقيام بمطاردة وملاحقة للعناصر المسلحة المتطرفة الموجودة في شمال سيناء، بعدما تطورت أعمال العنف والجريمة إلى مرحلة تشكل خطورة مباشرة على الأمن القومي المصري في منطقة شرق العريش والشيخ زويد ورفح، وبخاصة المناطق الجنوبية منها التي تنشط فيها حركة العناصر المسلحة، على حد قوله.

وأوضح المصدر أنه سيتم تحريك العديد من الوحدات القتالية والآليات المدرعة باتجاه مدن العريش ورفح والشيخ زويد، بالإضافة إلى تكثيف تواجد الشرطة العسكرية على مداخل القرى والطرق بشمال سيناء، للقيام بعمليات تفتيش دقيقة للسيارات والأفراد.

كان مسلحون إسلاميون قد قاموا باختطاف سبعة مجندين مصريين بالقرب من مدينة العريش بشمال سيناء صباح يوم الخميس الماضي، للمطالبة بالإفراج عن متشددين مقابل إطلاق سراحهم.

وقام عماد عبد الغفور مساعد الرئيس محمد مرسي، أمس الجمعة، بزيارة شمال سيناء والاجتماع مع عدد من رموز التيارات الإسلامية للتواصل مع خاطفي الجنود السبعة، حيث تم نقل رسالة من مؤسسة الرئاسة إلى الخاطفين بشأن الاستماع إلى مطالبهم والعمل على حلها في إطار إجراءات قانونية.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -