الحرية والعدالة


بدأ عدد كبير من المتظاهرين في محيط دار القضاء العالي بالانسحاب من الشوارع المؤدية لوسط العاصمة في اتجاه التحرير ووزارة الداخلية عن طريق ميدان طلعت حرب وباب اللوق، وذلك للتظاهر أمام مقر وزارة الداخلية.

وبدأ فيه العشرات من المعتصمين وأطفال الشوارع في ميدان التحرير بإلقاء الحجارة على قوات الأمن المتواجدة في شارع منصور أمام مجلس الشورى، فضلا عن محاولة عدد آخر التوجه من خلال شارع محمد محمود إلى مقر وزارة الداخلية.

وتستعد تشكيلات قوات الأمن المركزي المرابطة وراء الجدار الخرساني في شارع القصر العيني وشارع منصور للتكتل أمام مجلسي الشعب والشورى، في الوقت الذي أغلقت فيه الشرطة، مدخل الوزارة من ناحية شارع مجلس الأمة، وهو المدخل الوحيد المفتوح لمرور السيارات عن طريق ترك فتحة صغيرة في الجدار الخرساني الذي تم إنشاؤه مؤخرا.

وتتزايد الأعداد التابعة لحركة شباب 6 إبريل والتيار الشعبي في محيط ميدان التحرير وشارع باب اللوق، ما أدى إلى إغلاق عدد كبير من أصحاب المحلات لمتاجرهم، فضلا عن إغلاق الميدان في وجه السيارات من ناحية شارع عبد المنعم رياض وكوبري قصر النيل.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -