الحرية والعدالة

في ظرف غير عادية لا تحدث في حياة البشرية غير مرة، وضعت امرأة شابة، مولودا ذكرا تحت أنقاض بناية انهارت في بنجلادش، وتم إنقاذهما بعد ست ساعات على حدوث الكارثة، حسب موقع سكاي نيوز عربية.

ويدور الحديث عن أعداد القتلى الذين سقطوا بانهيار مبنى في بنغلادش، واعتقال صاحبي مصنع ملابس في المبنى وكذلك اعتقال زوجة صاحب البناية للضغط عليه من أجل تسليم نفسه، ارتفع عدد الناجين من الكارثة إلى أكثر من 47 ناجيا.


وبلغ عدد القتلى 341 قتيلاً، يعتقد أن كثيرين مازالوا تحت الأنقاض بانتظار إنقاذهم، إلى جانب السبعة الذي تم إنقاذهم السبت، والأربعين شخصا الذين أنقذتهم فرق الإنقاذ في وقت سابق.

وقال ديدار حسين، أحد الذين سارعوا إلى التطوع في عمليات الإنقاذ بعيد الكارثة، في تصريح لصحيفة "تليغراف" البريطانية، أنه بينما كان يبحث تحت الأنقاض، عثر على امرأة مع مولودها الجديد تحت كومة من الأعمدة الخرسانية المنهارة.

وأضاف أن المرأة الشابة البالغة من العمر 27 عاما قالت عند العثور عليها "أرجوكم أنقذوا طفلي أولاً".

وأوضح أن المرأة لم تكن تعاني من إصابات بليغة رغم أنها كانت تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن طاقم الإنقاذ سارع إلى معالجتها ونقلها إلى أقاربها وأهلها.

وقال إن الطفل كان يبكي عندما عثروا عليه، وأن الحبل السري كان موجودا، وتم لف الطفل ببطانية، ونقله إلى مكان آمن حيث قامت النسوة بقطع الحبل السري.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -