بوابة الحرية والعدالةبوابة الحرية والعداله           

شهد الإسبوع الجارى افتتاح الطريق البري الجديد بين مصر والسودان، وإطلاق إشارة البدء لتشغيل ميناء قسطل البري بين شطري وادي النيل، وذلك في احتفالية كبرى بحضور قيادات وكبار مسئولي الحكومة بالبلدين.

وصرح الدكتور حاتم عبد اللطيف، وزير النقل، بأن الطريق الجديد الذي يحمل اسم محور وادي النيل والميناء البري جاهزان للافتتاح، وأنه تم وضع اللمسات النهائية والاتفاق مع الجانب السوداني على آليات التشغيل المشترك لهما، مؤكدًا أنهما سيساهما في مضاعفة التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين مصر والسودان، وتسهيل حركة عبور السلع والبضائع والأفراد فيما بينهما.

وأعلن مصدر مسئول بالهيئة العامة للطرق والكبارى بأن الطريق البري الجديد يمثل المرحلة الأولى من شبكات الربط بين البلدين، والتي تشمل ثلاثة محاور رئيسية، وهم: الطريق الشرقي الذي يربط مناطق" قسطل وأشكيب بوادي حلفا"، والطريق الغربي " أرمين – دنقلا "، والطريق الأوسط الذي يمتد من مصر إلى قلب قارة إفريقيا والمعروف بطريق "القاهرة – كيب تاون".

مشيرًا إلى الطريق الجديد (قسطل / حلفا البري) الذي يربط جنوب مصر بشمال بالسودان يصل طوله إلى 130 كم، وتصل تكلفته إلى 250 مليون جنيه، ويتكون من 4 قطاعات يمتد القطاع الأول منها من "مفارق توشكى" إلى منطقة أبو سمبل في البر الغربي لبحيرة ناصر بطول 50 كيلو مترا، فيما يمتد القطاع الثاني بطول 12 كيلو مترًا من أبو سمبل وحتى قسطل عابرًا من البر الغربي لبحيرة ناصر إلى البر الشرقي للبحيرة؛ حيث يبدأ القطاع الثالث بطول 44 كيلو مترًا من منطقة قسطل إلى الحدود المصرية أقصى الجنوب، ثم القطاع الرابع والأخير والذي يمتد من الحدود المصرية إلى منطقة وادي حلفا السودانية بطول 24 كيلو مترًا.

وأكد المصدر أن المحور الجديد "قسطل – حلفا" تم تنفيذه طبقًا للمواصفات العالمية، وأن سرعته التصميمية تصل إلى 90 كيلومتر/الساعة ويصل عرضه إلى 10,5 متر ويشمل 2 حارة للسيارات بعرض 3,5 م لكل حارة، بالإضافة إلى عدد 2 طبانة مرصوفة و2 طبانة ترابية، ويضم الطريق ساحة لانتظار الحافلات وسيارات النقل الثقيل، بالإضافة إلى طريق ترابي خاص بمرور الجمال.

وأوضح المصدر أن المحور الجديد وفور تشغيله سيساهم في اختصار زمن الرحلة وخفض تكاليف نقل السلع والبضائع؛ حيث إن تكلفة نقل طن البضائع حاليًّا عن طريق الجو يصل إلى 1200 دولار ستنخفض إلى 200 دولار عقب تشغيل المحور الجديد، مضيفًا أنه سيساهم كذلك في تسهيل حركة انتقال الأفراد من الخرطوم إلى الإسكندرية ومنها إلى دول ليبيا وتونس والمغرب العربي والعكس الأمر الذي سيحقق طفرة اقتصادية كبيرة في أحجام التبادل التجاري بين دول المغرب العربي.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -