بوابة الأهرام

أكد الفريق أول عبد الفتاح السيسى، وزير الدفاع، أن القوات المسلحة تتحرك بأعلي معدلاتها، لتكون دائماً على أعلى درجات الاستعداد والجاهزية، مشيرًا إلي حجم الثقة والمكانة التي تتمتع بها القوات المسلحة في نفوس المصريين جميعًا.

جاء ذلك خلال الندوة العلمية التى نظمتها هيئة البحوث العسكرية تحت عنوان "قدرات وقوى الدولة الشاملة وأسلوب تطويرها فى ظل المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية"، اليوم السبت، فى إطار احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الحادية والثلاثين، لأعياد تحرير سيناء.

ووجه السيسى الشكر والتقدير لكل العناصر المشاركة فى الندوة، وطالب بتعميم توصياتها للارتقاء بالحجم المعرفى والثقافى للضباط.

وتضمنت الندوة 3 جلسات بحثية شارك خلالها عدد من المحللين والخبراء الإستراتيجيين بالقوات المسلحة وأساتذة الإعلام والاجتماع وبعض السفراء السابقين.

تطرقت الندوة إلى المقومات الاساسية لقوي الدولة الشاملة والعوامل المؤثرة عليها، وتقديم مقترح لإستراتيجية متكاملة لتطويرها بما يتناسب مع الامكانات الحقيقية لمصر، بجانب مجموعة من الركائز والمحددات التى تساعد متخذي القرار عند إجراء المقارنات اللازمة لتنفيذ مخططات التنمية.

بدأت الجلسة الافتتاحية للندوة بعرض فيلم تسجيلي تضمن الأهمية الإستراتيجية لمصر كمركز ثقل اقليمي وعالمي، كما ناقشت الجلسة المقومات الاساسية لقوي الدولة الشاملة والعوامل المؤثرة عليها.

وتناولت الجلسة العلمية الثانية المتغيرات المحلية والاقليمية والدولية وتأثيرها علي القوي السياسية والاقتصادية والعسكرية، وتأثير تلك المتغيرات علي القوي الاجتماعية والتكنولوجية والإعلامية.

واستعرضت الجلسة الثالثة ركائز ومحددات تطوير وبناء الإستراتيجية المصرية لتحقيق متطلبات قوى الدولة الشاملة.

وخلصت الندوة إلى أهمية تأثير المتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية التى يشهدها العالم وما يتبعها من تطور فى وسائل الإعلام وتأثير ذلك على قوى الدولة، وضرورة التعاون والتنسيق بين القدرات والقوى المختلفة للدولة من أجل بناء قدراتها الشاملة فى إطار حالة من التوازن الإقليمى والعالمى.

حضر الندوة الفريق صدقى صبحى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -