الشروق

أكد الدكتور طارق الزمر رئيس المكتب السياسي لحزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، أن ما وقع من أحداث أمس بمحيط ميدان عبد المنعم رياض، هو أمر مفتعل من بعض القوي السياسية التي تريد أن تخرج التيار الاسلامي من قوته الاستراتيجية المدافعة عن ثورة 25 يناير.

ووجه الزمر في تصريحات خاصة لـ«بوابة الشروق»، اليوم السبت، حديثه لتلك القوى السياسية، بأن لا أحد يمكنه التخلي عن قوته، وقدرته التنظيمية على الحشد في سبيل الدفاع عن قضيته في تطهير القضاء، وتحقيق الاستقلال لمؤسسات الدولة، مشيراً إلى أن تلك المناوشات المفتعلة لن تقف على الإطلاق أمام الشعب المصري الذي أصر على مقاومة الثورة المضادة.

وأوضح الزمر أن عناصر الثورة المضادة لا تتمثل فقط في جزء من أركان المنظومة القضائية، ولكنها متواجدة في جميع مؤسسات الدولة بشكل عام، وتريد أن تعبث بأمن الوطن وسلامته من خلال إثارة الفوضى وأحداث العنف والاضطرابات في البلاد.

واختتم رئيس المكتب السياسي لحزب البناء والتنمية حديثه قائلاً، أن الشعب المصري الذي قدم التضحيات ومئات الشهداء من أجل الحفاظ على مكتسبات ثورة يناير، لا يمكنه أبداً العودة إلى الوراء، وإلى عهد النظام البائد، وإنما سيظل مستمرا في ثورته في جميع مؤسسات الدولة من أجل التطهير الشامل من الفلول وقوي النظام السابق.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -