بوابة الأهرام


تشهد مدينة الخصوص بمحافظة القليوبية مساء اليوم السبت، تحركات واسعة من جانب مشايخ العرب وكبار العائلات للم الشمل وحقن الدماء، وعقد صلح بين المتشاجرين.

كان اللواء سيد شفيق مساعد رئيس مصلحة الأمن العام، عقد اجتماعا مع كبار العائلات في المنطقة من الطرفين؛ لتهدئة الموقف، وطالب المجتمعون أجهزة الأمن والنيابة بسرعة إنهاء إجراءات دفن الضحايا واستخراج التصاريح اللازمة لذلك.

وقال الحاج حسن أبو رجب، أحد مشايخ العرب بالمنطقة، إن أهم شيء مطلوب لتهدئة الموقف هو الإنتهاء من دفن الجثث، مشيرا إلى أنه ومجموعة من حكماء القرية جلسوا مع أهالي الضحايا الأقباط وأقنعوهم بالجلوس للصلح والتهدئة ووافقوا بشرط دفن الجثث، خاصةأن بعضهم لقي مصرعه بدون ذنب حال تواجدهم بالصدفة في موقع الاشتباكات.

ومن جانبه، أكد الدكتور زكريا عبد ربه وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، أن عدد ضحايا الاشتباكات والأحداث التى شهدتها منطقة الخصوص توقفت عند خمسة قتلى وسبعة مصابين، تم نقلهم إلى مستشفى المطرية بالقاهرة وإيداع الجثث بالمشرحة ووضع المصابين تحت الإشراف الطبي مشيرا إلى أنه تم رفع حالة الطوارئ بمستشفى الخصوص والمستشفيات المحيطة بالمنطقة تحسبا لتجدد الاشتباكات مرة أخرى.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -