الزقازيق - أ ش أ

بدأت نيابة قسم ثان الزقازيق بإشراف المستشار أحمد دعبس، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم السبت، تحقيقاتها مع 3 نشطاء سياسيين تم القبض عليهم، خلال فعاليات جمعة "ما بنتهددش"، أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين بالزقازيق، والتي أصيب فيها قائد قوات الأمن المركزي بحروق في الصدر، وجندى باشتباه ما بعد الارتجاج.

وكان العشرات من النشطاء وأعضاء القوى الثورية بالشرقية، قد تجمهروا أمام مقر الإخوان الكائن بشارع عبد العزيز عياد بقسم ثان الزقازيق، محاولين اقتحام المبنى، وعندما تصدت لهم قوات الأمن المركزي، رشقوها والمبنى بالحجارة وزجاجات المولوتوف والشماريخ.

وأسفرت عمليات الرشق، عن إصابة العميد عاطف المصري، قائد قوات الأمن المركزي ببلبيس بحروق في الصدر، وجمال عبد السلام"21 عامًا"، مجند بقطاع الأمن المركزي باشتباه ما بعد الارتجاج، وإتلاف لافتة مقر الجماعة وكسر زجاج بعض النوافذ .

وأثناء ذلك، تمكنت قوات الشرطة، من السيطرة على الموقف وضبط 3 نشطاء سياسيين، من بينهم ياسر الرفاعي، أحد أبرز النشطاء وعضو الحركات الثورية بالمحافظة، وطالب بالمرحلة الإعدادية 14عامًا، ومنجد صالونات 21 عامًا، وإحالتهم للنيابة التي تولت التحقيق.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -