الشروق

قال المستشار على داود، رئيس نيابة وسط القاهرة الكلية لـ"الشروق" إن فريقا من أعضاء النيابة سينتقلون صباح الغد إلى سجن طرة؛ للاستماع لأقوال «أحمد قذاف الدم» منسق العلاقات الليبية المصرية السابق، حول واقعة إطلاقه النار على القوات الأمنية أثناء عملية القبض عليه الأسبوع قبل الماضي، تنفيذا لقرار «الإنتربول الدولي» بضبطه وإحضاره.

وأضاف داود، أن قرار النيابة بالانتقال إلى السجن جاء مراعاة للحالة الصحية السيئة التي يعاني منها «قذاف الدم»، مضيفًا أن مصلحة السجون أبدت تخوفها من عملية انتقاله من السجن إلى مقر نيابة وسط القاهرة بمنطقة باب اللوق، وهو ما يعرض إجراءات تأمينه للخطر، مشيرًا إلى أن النيابة ستوجه إليه تهم حيازة سلاح ناري بدون ترخيص، ومقاومة السلطات أثناء تنفيذ قرار الضبط والإحضار وشروع في قتل ضابط شرطة .

كان النقيب مصطفى محمود عبد المطلب ضابط من قوات من العمليات الخاصة أكد أنه كُلف بمأمورية هو واثنان من زملائه في القوات الخاصة، وعدد من ضباط مباحث قسم قصر النيل، بإلقاء القبض على «أحمد قذاف الدم»، واستطاعوا الوصول إلى الجناح الخاص به، وكان المتهم في غرفة نومه والباب مغلق من الداخل، وأخبروه بأنهم من رجال الشرطة المصرية، للخروج لهم وتسليم نفسه، ولكنه رفض الخروج وأثناء محاولة اقتحام الباب، فوجئوا بعدد من الأعيرة النارية تجاههم، مما أدى إلى إصابة الضابط في يده بطلقة، مما جعله لا يستطيع السيطرة على السلاح، وعقب ذلك قاموا بالانسحاب من الشقة، واستدعاء سيارة الإسعاف، ولم يتذكر الضابط تفاصيل أكثر من ذلك.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -