قالت راندا، ابنة حمادة صابر، المواطن الذى تم سحله وتعريته مساء الجمعة أمام قصر الاتحادية: "هو خايف وكل اللى حواليه يُملون عليه الكلام، وأختى كانت تقول عكس مايقوله"، مشيرةً إلى أنهم عرفوا بالأمس أنه والدها عندما عُرض المشهد بالتليفزيون، وأكدت ضربه "بالشلاليت" وعلى رأسه، وجرّه، موضحة أن كل ما قاله كذب، وأضافت: "هو خايف من الآخِر، وتم ضربه بالمشفى وتهديده، وقال لنا إنه تعرض للتهديد وطلب بإبعاد الصحافة عنه".

وأبدت "راندا"، في تصريحات لقناة سي بي سي مساء اليوم السبت، تخوفها على أختها ووالدتها الماكثتين الآن بجوار أبيها بالمستشفى، وعلى إثره طالبت المذيعة "لميس الحديدى" الرئيس مرسى بحماية راندا وإخوتها ووالدتها ووالدها.

كما أكد أشرف - أحد أقارب المجنى عليه - أن الحكومة هى التى ضربته وليس المتظاهرون، ويجب أن تتنحّى الحكومة، ونحن "متبريين من حماده بسبب خوفه وإنكاره".

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -