الشرطة الهندية توجه تهمة القتل العمد إلى ستة أشخاص محتجزين في قضية اغتصاب فتاة في الهند، بعد وفاتها متأثرة بجروح أصيبت بها جراء اغتصابها بشكل جماعي والاعتداء عليها، الأمر الذي أثار غضبا شعبيا واسعا.

قال راجان بهاجات المتحدث باسم شرطة نيودلهي السبت (29 كانون الأول/ ديسمبر 2012) أنه وجهت "اتهامات" بالقتل العمد للرجال الستة المحتجزين. وكانت الفتاة التي تعرضت لاغتصاب جماعي في حافلة بالعاصمة الهندية يوم 16 ديسمبر/ كانون الأول توفيت الجمعة جراء فشل في وظائف العديد من أجهزتها الحيوية بأحد مستشفيات سنغافورة. وأثارت وفاة الفتاة (23 عاماً) شعوراً بالحزن والغضب والخزي في أنحاء البلاد.


 وخرجت مظاهرات احتجاجية عدة من بينها مظاهرة بالدراجات النارية من مختلف المشارب السياسية إلى شوارع بنغالور في ولاية كارناتاكا في جنوب الهند اليوم السبت للمطالبة بإحداث تغيير في التوجهات الاجتماعية بخصوص النساء.

وأثارت هذه الجريمة مظاهرات في العاصمة خلال الأيام الـ 12 الماضية. وكانت مظاهرات العنف ضد الجريمة يوم الأحد الماضي قد أسفرت عن إصابة 100 شخص ووفاة أحد رجال الشرطة. وعقب نبأ الوفاة، انتشرت قوات الشرطة اليوم السبت بكثافة وسط العاصمة الهندية نيودلهي، وضربت طوقاً أمنياً حول منطقة تخضع بالفعل لإجراءات أمنية مشددة تحسبا لاندلاع مظاهرات احتجاج. وقالت الشرطة إنه تم إغلاق الطرق المؤدية إلى النصب التذكاري "بوابة الهند" وأيضاً 10 من محطات قطار أنفاق نيودلهي

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -