لازالت القوى الوطنية تتوافد على مقر رئاسة الجمهورية حتى الآن لحضور اجتماع الرئيس محمد مرسي لحل ازمة الدستور.

وقد حضر قبل قليل كل من الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ويونس مخيون - عضو الهيئة العليا لحزب النور، والمستشار سمير خطاب، من القضاء الحر،وأيمن نور، رئيس حزب غد الثورة، وحاتم عزام، عضو الجمعية التاسيسة وعضو مجلس الشعب السابق، وعابد الوكيل من شباب الثورة، والداعية عمرو خالد،رئيس حزب مصر، وعادل عفيفي عن حزب الأصالة السلفي، والدكتور محمد محسوب، وزير الدولة للشئون اقلانونية والنيابية، والدكتور عماد عبد الغفور، رئيس حزب النور السلفي ومستشار الرئيس للتواصل المجتمعي، وصفوت حجازي، كما حضرت 3 سيدات ضمن المتوافدين إحداهن منتقبة ولم يتسن معرفة هويتهن.

وكان قد حضر كل من المستشار محمود الخضيري، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المنحل،والدكتور جمال جبريل الفقية الدستوري رئيس لجنة نظام الحكم بالجمعية التأسيسية، الدكتور كمال أبو المجد، الفقيه الدستوري، ومنتصر الزيات، المحامي، وفهمي هويدي، الكاتب الصحفي، وإبراهيم المعلم، وعصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط وعضو الجمعية التأسيسية، وأبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط، وكذلك الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس حزب الحرية والعدالة.
وأفادت مصادر أن الاجتماع لم يبدأ حتى الآن ومن المقرر أن يبدأ في الثانية بعد ظهر اليوم.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -