قال الدكتور عبد الله الحافظ، الناطق الرسمي للجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية، إن خروج أهل السنة والجماعة في مظاهرات لميادين ساحة الكرامة بالعراق، أمس الجمعة؛ للتنديد بالظلم الواقع عليهم من قبل حكومة المالكي والمطالبة بحقوقهم المسلوبة، وضد ما وقع عليهم من الحيف والظلم والاستبداد والإقصاء والتهميش والعيش على أرضهم.

وأضاف في بيان صحفي: أن أهل السنة والجماعة بالعراق لم يسلكوا سلوكًا طائفيًّا في مطالبهم أو موجه ضد أي مكون من مكونات المجتمع العراقي، وإنما من يسلك السلوك الطائفي هو الذي يسلب حقوق مكون كبير ورئيسي في العراق باسم القانون وقوة السلطة من خلال الإقصاء والتهميش والتهجير والقتل والاغتصاب.

وناشد الحافظ أهل السنة بقوله: يا أهلنا الأبطال في الأنبار ومدن أهل السنة والجماعة ليس عيبًا ولا جرمًا أن يطالب الإنسان بحقه المسلوب، وأن يسمي الأمور بمسمياتها، وأن يضع النقاط على الحروف.

وأضاف الله تعالى أمرنا بذلك فلا ترددوا يا أبطال أهل السنة يا أسود الإسلام في المطالبة بحقوقكم أو تهزكم أو تخيفكم بعض التصريحات التي يطلقها أزلام المالكي الطائفيين أو من باع شرفه من أبناء جلدتنا بثمن بخس من أجل أن يفت عضدكم أو يفرق جمعكم، فامضوا على بركة الله حتى تتحقق كل مطالبكم المشروعة فإما النصر أو الشهادة، ولن يتركم الله أعمالكم". 

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -