علق محمد السروجي، المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم، على زعم الصحفي مصطفى بكري بإقالة الدكتور محسن زمارة، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، والادعاء بأن وكيل المديرية يرفض مبدأ الوساطة وأن إقالته تعد سيطرة لجماعة الإخوان المسلمين، قائلا: إن وكيل مديرية التعليم بالإسكندرية لم يقال من منصبه إنما لم يجدد له الندب، حيث إنه منتدب من كلية الزراعة بكفر الشيخ منذ عهد الدكتور أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الأسبق، وتجديد الندب من عدمه حق مكفول للوزارة وليست بحاجة لتبرير ذلك.

وأشار إلى أن الادعاء بأن الدكتور زمارة يرفض الوساطة، مزايدة مرفوضة ولا محل لها من الواقع فالوزارة قامت بإجراءات تطهير متتالية، أضاف أن الوزارة تعمل وفقا لسياسة واضحة ومعلنة في إعادة الهيكلة وتخفيف الأعباء المالية والاستفادة القصوى من القيادات الأصلية، وبالتالي فإلغاء الندب الجزئي وبعض الكلي يحقق هذا المبدأ الأصيل.

وتابع، الوزارة تتخذ قراراتها وفقا للنظام والقانون بعيدا عن وهم الأخونة أو الأسلمة وغيرها المصطلحات السياسية التي لسنا طرفا فيها.

وقال السروجى: إنه يأمل من الإعلاميين تحري الدقة في نقل المعلومات وألا تكون من طرف واحد.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -