سمالوط - شبين القناطر (مصر) – الأناضول
 
مصري صوَّت بـ"نعم" للدستور طلق زوجته أمام لجنة الاقتراع لتمسكها بـ"لا"، وآخر فاجأ الجميع بإعلان خطبته وإقامة الاحتفال وسط المصوتين

مواقف مفرحة وأخرى محزنة.. شهدتها اللجان الانتخابية في الجولة الثانية والأخيرة من الاستفتاء على مشروع الدستور المصري التي انطلقت صباح اليوم السبت.

ففي لجنة مدرسة أسطال التابعة لمركز سمالوط شمال مدينة المنيا (جنوب مصر) قام أحد الناخبين بتطليق زوجته أمام اللجنة.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول للأنباء أن شابًا يُدعى أنور رمضان (36 سنة) تشاجر مع زوجته أمام اللجنة الانتخابية بسبب قيامها بالتصويت بـ "لا" للدستور وعدم طاعة زوجها الذى قام بالتصويت بـ"نعم"، وقال لها: "أنتِ علمانية وعايزة (تريدين) الفجور ينتشر في البلد".

وعندما أصرت الزوجة على موقفها والتصويت بـ"لا"، قام الزوج بتطليقها أمام الناس، محاولاً التعدي عليها، لكن قوة التأمين الموجود تدخلت لفض الاشتباك.

وبعيدًا عن هذا الموقف المحزن شهدت لجنة أخرى مشهدًا مفرحًا.

وأفاد مراسل الأناضول أن محمد عليوة (مهندس) أعلن خطوبته على إحدى الفتيات صباح اليوم أمام مقر إحدى لجان التصويت بمركز شبين القناطر في محافظة القليوبية (بدلتا النيل). وأقام عليوة حفل خطوبة أمام اللجنة الانتخابية، حضره حشد من أصحابه وأفراد عائلته، وسط زغاريد الأهل.


0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -