خرج آلاف المتظاهرين اليوم، في عدد من المحافظات المصرية؛ للاعتراض على قرارات الرئيس محمد مرسي، وإعلان رفض دعوى المواطنين للاستفتاء على الدستور الجديد، تضامنًا مع فاعليات المتظاهرين في مليونية «الكارت الأحمر» التي دعا لها عدد من الأحزاب والحركات المدنية بالقاهرة.

حيث أعاد للأذهان إلقاء صورة الرئيس محمد مرسي على الأرض، ووضعها تحت الأقدام ما حدث في أحداث 6،7 إبريل بمدينة المحلة، عندما قام المتظاهرون بإلقاء صورة مبارك على الأرض، ووضعها تحت الأقدام، "بحسب ما أفادت به وكالة "أونا" الإخبارية، اليوم الجمعة.

وردد المتظاهرون الهتافات المعادية للرئيس مرسي؛ ومن بينها "ارحل ارحل يا محمد مرسي مبارك" الشعب يريد إسقاط النظام "حكم الإخوان باطل، محمد مرسي باطل، محمد بديع باطل، البلتاجي باطل، العريان باطل".

ومنع المتظاهرون الغاضبون مرور السيارات بميدان الشون والقادمة من مدينة المحلة، مرددين رافعين اللافتات “يامرسي ارجع في قرارك حسني مبارك في انتظارك"، كما قام المتظاهرون بوضع صورة مرسي على غرار صورة هتلر مع رسم الصليب المعقوف، وإلقائها على الأرض ووضعها تحت الأقدام.

وفى السياق تشهد الآن المنطقة المحيطة بمنزل الرئيس مرسي بمحافظة الشرقية حالات كر وفر بين قوات الأمن المركزي والمتظاهرين، وبخاصة بعد قيام قوات الأمن بالقبض على خمسة من المتظاهرين.

وأفادت مصادر أمنية، أنه تم الدفع بـ22 تشكيلا من قوات الأمن بالشرقية و14 تشكيلا من الأمن المركزي بلبيس والمنصورة؛ لتأمين مظاهرات اليوم تحسبًا لحدوث أية تجاوزات.

في السياق ذاته، انطلقت اليوم مسيرة حاشدة من مساجد مدينة الباجور محافظة المنوفية، عقب صلاة الجمعة بدأت من ميدان الباجور، وجابت شوارع المدينة بالتزامن مع جمعة “الكارت الأحمر” للتنديد بأحداث الاتحادية وفض اعتصام المتظاهرين بالقوة، مطالبين الرئيس مرسي بالرحيل وإسقاط حكم الإخوان.

محملين مرسي وقيادات الإخوان والحرية والعدالة مسؤولية الدماء التي سالت من أبناء الوطن، مطالبين الدولة بتحمل مسؤولياتها في حفظ الأمن.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -