المصري اليوم

غاب الدكتور محمد البرادعي، رئيس حزب الدستور، عن الإدلاء بصوته في المرحلة الثانية من الاستفتاء على مشروع الدستور، حيث كان مقررًا أن يدلي بصوته في لجنة مدرسة الشيخ زايد الفندقية بمدينة 6 أكتوبر.

وعلمت «المصري اليوم» أن «البرادعي» رصد دعوات على بعض صفحات «فيس بوك» التابعة للإخوان والسلفيين، لمنعه من التصويت، ودعوات أخرى للتظاهر أمام منزله لمنعه من الخروج.

وأكدت مصادر مقربة من «البرادعي» أنه وعدد من قيادات الحزب أبلغوا الأمن ووزارة الداخلية ومديرية أمن الجيزة بهذه الدعوات، خوفًا من تكرار الاعتداء عليه، كما حدث في استفتاء مارس من العام الماضي في المقطم.

وقال السفير شكري فؤاد، القيادي بالحزب، إنه تم تشديد الحراسة على منزل «البرادعي» بعد تصاعد هذه الدعوات خلال اليومين الماضيين، ورصدت «المصري اليوم» وجود عدد كبير من شباب الإخوان والسلفيين المتواجدين أمام اللجنة المقيد بها رئيس حزب الدستور، منذ فتح باب التصويت، كما علمت أن عددًا من قيادات الحزب اتصلوا بـ«البرادعي» وطالبوه بالتوجه للتصويت، وأن عددًا من شباب الحزب سيتولون مهمة حمايته أثناء التصويت إلا أنه لم يحسم موقفه من المشاركة في الاستفتاء من عدمه، بحسب المصادر.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -