الاهرام

قال المستشار زكريا عبدالعزيز، رئيس نادى القضاة الأسبق، إن الذى عقد اليوم بدار القضاء العالى هو "مؤتمر حزبى" حضره بعض القضاة، وليس جمعية عمومية طارئة لنادى قضاة مصر.

أوضح المستشار زكريا عبدالعزيز فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" أنه كى تكون هناك جمعية عمومية طارئة، لا يسمح بحضورها غير قضاة مصر، لكن ما حدث اليوم هو مؤتمر حزبى جمع له أفاضل الأحزاب السياسية والنقابات المهنية وآخرون.

أشار المستشار زكريا إلى أن القرارات التى اتخذت اليوم بدار القضاء العالى، ليست قرارات القضاة، لأنها لم تصدر عنهم فى شكل قرارات، لكنها صدرت فى شكل توصيات، لأنها تدعو الآخر إلى ارتكاب جريمة، وهى جريمة الامتناع عن العمل، الذى اعتبرها تحريضا.

وحول حركة "قضاة من أجل مصر" التى كان يرأسها المستشر زكريا عبد العزيز، الذى قال عنها إنه قام بتأسيسها بهدف مراقبة الانتخابات، بدءًا من استفتاء مارس، مرورًا بالانتخابات البرلمانية، وانتهاءً بالانتخابات الرئاسية، بحيادية تامة ولا تشتغل بالسياسة.

وأكد أن حركة "قضاة من أجل مصر" انتهت بانتهاء دورها، مع آخر انتخابات أجريت فى مصر وهى الرئاسية، موضحا أن أحد أعضاء الحركة استمر فيها وأصبح لها دور آخر يخالف الغرض الذى أنشئت من أجله.

قال المستشار زكريا عبد العزيز: "أنا لا صلة لى بهذه الحركة، أو ما يطلق عليها ائتلاف قضاة من أجل مصر، لأنها انحرفت على مسارها، وبدأت ترد على مواقف الآخرين، واشتغلت بالسياسة، ولذلك انتهت صلتى بها لعدم حيادتها والعمل من أجل تطوير عمل القضاة ومراقبة انتخابات 2005، و2010" وكشفهم للتزوير بها، على حد قوله.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -