أكد المستشار محمد فؤاد جاد الله – المستشار القانوني لرئيس الجمهورية – أن المشهد الحالي لابد وان يتم قراءته في ضوء أن هناك العديد من القوي ضد فكرة مشروع الإسلام أو الأيديولوجية الإسلامية نفسها .

وأضاف جاد الله – خلال حواره ببرنامج الحياة اليوم - أن هناك قوي أخرى تحاول أن تجهد النظام الحالي بهدف إجراء انتخابات رئاسية مبكرة أو بعد الدستور الجديد وبالتالي لا تطيق أن يستمر الرئيس الحالي لمدة 4 سنوات ، وهناك قوي أخرى موالية للنظام السابق وتسيطر علي العديد من مفاصل الدولة وتحاول اللعب علي نفاذ صبر المصريين وتصنع الأزمات والاحتقانات وتسير الفتن وبين التيارات السياسية المختلفة ، ومجموعه أخرى ترفض رفض تام للاستقرار وكل هذه المجموعات تحاول أن تكون معارضة بناءة تستطيع أن تعترض بفكرة .

وأكد أن المشهد في مصر يسير نحو الاستقرار والتقدم علي عكس ما يريد ان يصوره البعض ، مضيفا ان الدستور أوشك علي الانتهاء وسيطرح للشعب من اجل الاستفتاء ثم الانتهاء من استكمال بناء مؤسسات الدولة وعلي رأسها السلطة التشريعية ويبدأ الاستقرار السياسي والاقتصادي وخلق فرص عمل.

وكشف مستشار الرئيس عن أن هناك مجموعات كبيرة تحاول عدم اتمام التحول الديمقراطي وان هناك عدد من القوي انقلبت علي القيادة الحالية ، بخلاف وجود تيارات وقوى تتمسك برأيها بطريقة غير مفهومة ، مشيرا إلى أن مؤسسة الرئاسة تقف علي مسافة واحدة من جميع التيارات السياسية .

وأكد أن من يعارض الإعلان الدستوري لا يعرف مدي معاناة أهالي الشهداء والمصابين ، مضيفا أن القضاء خط أحمر ولا يسمح لأحد الاقتراب منه ، مؤكدا أن إقالة النائب العام كان مطلب لجميع القوي السياسية .

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -