قال اللواء سميح أحمد بشادى مدير أمن شمال سيناء:"إننا نحارب أشباحا وشخصيات لا نعرفها ونحاول جمع معلومات أكبر وأكثر" فى معرض حديثه عن صعوبة مطاردة الإرهابيين.

جاء ذلك خلال لقائه وفد من قيادات شعبية وسياسية من العريش اليوم السبت، حيث أكد أن الوضع الآن في سيناء في تحسن، مشيرا إلى أنه تم القبض على عنصريين جهاديين خلال الأسبوع الماضي وجار عمل حملات أمنية مكثفة بعد وصول تعزيزات أمنية وخاصة السيارات المصفحة الكندية.

ونفى بشادي القبض على أحد العناصر الجهادية الفلسطينية أثناء تسلله إلي البلاد عبر الأنفاق الحدودية المنتشرة بين مصر وقطاع غزة، وقال لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن ما نشر في إحدي الصحف لا أساس له من الصحة، وأن أجهزة الأمن بشمال سيناء لم تضبط أيا من العناصر الجهادية أو غيرها بأحد بالأنفاق الحدودية مع غزة، مضيفا أن آخر المضبوطين كان من أبناء سيناء وهو محكوم عليه بالمؤبد في قضية تنظيم التوحيد والجهاد.

وأضاف بشادي،أنه لا توجد فتحات أنفاق حدودية بمدينة العريش، حيث إنها تبعد نحو 45 كيلومترا عن المنطقة الحدودية بمدينة رفح، التي توجد بها فتحات الأنفاق.

جدير بالذكر أن اللواء بشادي كان يعمل حكمدار مديرية أمن شمال سيناء قبل تعيينه الأسبوع الماضي مديرا لأمن المحافظة خلفا للواء أحمد بكر المدير السابق عقب زيارة لوزير الداخلية اللواء أحمد جمال للعريش في أعقاب مقتل ثلاثة جنود شرطة في العريش.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -