تعقد الجمعية التأسيسية للدستور اجتماعات مكثفة طوال الأسبوع المقبل، برئاسة المستشار حسام الغرياني، للانتهاء من التعديلات المقدمة من الأعضاء علي المسودة النهائية للدستور والمكونة من حوالي 230 مادة، ثم التصويت علي صورتها النهائية كي يتم إرسالها لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي لطرحها للاستفتاء.

وتستمر جلسات الجمعية من يوم السبت 17 نوفمبر وحتى يوم الخميس 22 نوفمبر على أن تعقد الجلسات في حوالي الساعة الثالثة عصرًا.

كانت الجمعية قد انتهت من مناقشة التعديلات علي 52 مادة من مواد مسودة الدستور في ثلاث جلسات الأسبوع الماضي وقامت بالتصويت علي صيغتها النهائية، وتشمل الـ 52 مادة حوالي 27 هى إجمالي مواد الباب الأول "الدولة والمجتمع أو المقومات الأساسية للمجتمع" ثم 25 مادة من الباب الثاني وهو باب الحقوق والحريات.

وتبدأ الجمعية يوم السبت في مناقشة المادة 53، وينتهي باب الحريات عند المادة 79، ثم يبدأ باب نظام الحكم عند المادة 80، وهو أكبر الأبواب وينتهي عند المادة 202، ثم يبدأ باب الهيئات المستقلة عند المادة 203، وينتهي عند المادة 232.

وتعقد الجلسات وسط غياب حوالي 25 عضوًا من الأساسيين والاحتياطيين من القوي المدنية وانضم إليهم مؤخرًا ممثلو الكنيسة المصرية وعددهم ثلاثة، ومن المحتمل أن ينضم إليهم ثلاثة أعضاء آخرون من الأقباط هم سمير مرقس ومنصف سليمان وإدوارد غالب.

كان المستشار حسام الغرياني قد طلب في نهاية جلسات الأسبوع الماضي يوم الأربعاء 14 نوفمبر من الأعضاء الاستعداد للانتهاء من مناقشة التعديلات المقدمة علي مواد الدستور في جلسات تبدأ من غد السبت وحتى الخميس المقبل والتصويت بعدها علي المسودة النهائية، وطلب الغرياني من الأعضاء إبلاغ المتغيبين بضرورة الحضور للتصويت النهائي علي المواد.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -