أكد وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد بهاء الدين أنه لن يسمح بالتعدي على نهر النيل والمجاري المائية بالمحافظات تحت أي مسمى، مشددا على أنه لن يتم إغلاق ملفات أي من ملفات المعتدين على النهر بإقامة منشآت تصرف على المياه التي يشرب منها المواطنون وثلوثها.


وطالب بهاء الدين ـ في تصريحات اليوم الجمعة ـ أصحاب الأراضي الزراعية والصحراوية التي تروى بالغمر من خلال آبار جوفية غير مرخصة بأن يوفقوا أوضاعها، مشيرا إلى أنه حال عدم قيامهم بذلك فإنه سيتم تحرير محاضر تبديد للمياه ضدهم، وأن أي توسعات مستقبلية ستعتمد على تحليه مياه البحر خاصة في مياه الشرب لأن مصر تعاني عجزا في المياه يقدر بنحو 7 مليارات متر مكعب سنويا.. بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.


وأكد أن الوزارة تسعى إلى تحسين الخواص الموجودة حاليا بأراضي الدلتا والمناطق الشمالية لها، موضحا أنه لا يمكن التوسع في مساحات زراعة الأرز بسبب حصة مصر المحدودة من مياه النهر، وأن إعفاء رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي للمزارعين من غرامات الأرز هذا العام لا يعني المخالفة في العام المقبل.


وأشار إلى أن ترعة السلام تروي 620 ألف فدان منها 420 ألفا شرق القناة في سيناء و200 ألفا بغرب القناة، وأن حفر آبار جوفية في سيناء غير اقتصادي بالنسبة للزراعة بل يمكن حفرها للشرب، خاصة وأن تكلفة البئر مرتفعة وتصل إلى عمق 220 مترا.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -