بعد مرور 13 عام علي حادث الطائرة المصرية المنكوبة "بيونج" والتي راح ضحيتها عدد من رجال القوات المسلحة، أكدت نجلاء رافت، حرم الشهيد رائد إيهاب نبيل أحد ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة، أن النظام السابق وجميع القيادات بالدولة حاولوا التعتيم علي حادث الطائرة المصرية.

وأضافت زوجة الشهيد، خلال حوارها ببرنامج " محطة مصر" على فضائية مصر 25، أن الطائرة المنكوبة تم استهدافها، كما قالت: إن أحد الصحف المصرية قامت بنشر تقرير حول الطائرة المنكوبة وذكرت مخاطبة مبارك لعمر سليمان والتي طلب فيها إنهاء تلك القضية والتعتيم عليها.

وذكرت أن النظام المصري في ذلك الوقت قام بترويج قصة انتحار البطوطي وتم الاتفاق مع الجانب الأمريكي الذي كان يحقق في تلك القضية بأن يكون التقرير عبارة عن انتحار قائد الطائرة حتي لا تنهار سمعه شركة مصر للطيران.

من جانبه أكد وليد البطوطي، ابن شقيق جميل البطوطي، أن البطوطي لم ينتحر ومن سوق لشائعة الانتحار مجموعة من داخل مصر.

وأضاف، أن هناك مسئولين بالدولة منذ العهد القديم لا يريدون فتح القضية ويحاربون من يقترب من تلك الحادثة حتي لا تظهر الحقائق.

اعلان ممول

1 التعليقات:

  1. يسقط كل من خانوا

    ReplyDelete

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -