قال صبحى صالح – القيادى الاخوانى و عضو الجمعية التأسيسية لوضع الدستور- أن هذا الدستور هو ثمرة أكثر من 23 ألف مقترح وصل للجمعية التأسيسية، وهو نتاج حوار مجتمعي شاركت فيه كل ألوان الطيف السياسي من اليسار إلى اليمين، وأن هذا الدستور يعبر عن مصر؛ لأنه منتج الشعب المصري وقال إنه فخور جدا بهذا الدستور وما تم الإنتهاء منه حتى الآن.

وتسآل عن القضية التى تثار من أن الإسلاميين مسيطرين على الجمعية وشرح ما تتكون منه أمانة الجمعية التأسيسية ال 16 عضو لا يوجد منهم إلا 2 من الإخوان و 1 سلفى ، متسائلا أين الإستحواذ إذن .
جاء ذلك خلال الندوة التى نظمها حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمون بشركات البترول ، بعنوان اعرف دستورك بنقابة المهندسين بالأسكندرية بحضور صبحى صالح عضو اللجنة التأسيسية وعدد من العاملين بشركات البترول
و أكد على أن مسودة الدستور الجديد يحقق أهداف الثورة المصرية، وخاصةً العدالة الاجتماعية والحريات العامة والكرامة ورعاية مصالح المصريين، دون تفرقة من حيث الجنس أو الدين أو اللون.
وتعجب صالح من الذين يقولون أن الدستور “مسلوق” وقد تم إصدار أكثر من 9 مسودات للدستور ،أى أن كل مرة يتم إصدار مسودة أنهم يستمعون لكل المقترحات التى تقدم لهم وأضاف أن الجمعية التأسيسية لا ترغب في “سلق” الدستور كما يدَّعي البعض مؤكدًا أن الذي يسيطر على الجمعية ليس التيارات الإسلامية، ولكن من يسيطر عليها هو من يهدد بالانسحاب منها
و تحدث صبحى عن كيف تم انشاء الجمعية التأسيسية الأولى والثانية وكيف تم التوافق عليها مع كل القوى السياسية عند اجتماعهم بالمجلس العسكرى وأن كل الحضور وقعوا على هذا الاتفاق هم نفس الأشخاص الذين يعترضون الآن .

ودعا الحضور إلى عدم الإنسياق وراء الشائعات عن الجمعية التأسيسية والدستور والإهتمام بما تصدره اللجنة من المواد عن طريق موقعها على الإنترنت.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -