قرر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، صرف تعويضات عاجلة لأهالي المصابين والشهداء بصورة مبدئية بقيمة 10 آلاف لأسرة كل متوف و5 آلاف للمصاب إلى حين انتهاء أعمال لجنة التحقيقات وتقدير التعويضات بصورة نهائية.

كما قرر شيخ الأزهر تشكيل لجنة برئاسة الشيخ عبد التواب قطب، وكيل الأزهر الشريف، والشيخ جعفر عبد الله، وكيل قطاع المعاهد الأزهرية، للوقوف على أسباب حادث أسيوط الذي راح ضحيته العشرات من تلاميذ معهد نور الأزهري الخاص، ومتابعة سير نتائج التحقيقات مع الجهات المعنية، وتوضيح الصورة كاملة لمشيخة الأزهر، ووجه الطيب تعازيه إلى أسر الضحايا.

وقال الشيخ جعفر عبد الله، وكيل قطاع المعاهد الأزهرية، إن اللجنة التي وصلت ظهر اليوم السبت، الى منفلوط استمعت إلى شهادات أولياء الأمور وأهالي المصابين، وأقوال رئيس الإدارة المركزية للأزهر بأسيوط ، والتابع لها معهد " نور الأزهري" الخاص بقرية بني عديات التابعة لمركز منفلوط، موضحا أن المعهد الذي يدرس به الضحايا يتبع لإشراف مشيخة الأزهر وقطاع المعاهد الأزهرية من الناحية الفنية وأنه لا علاقة لقطاع المعاهد بالأنشطة أو الأعمال الإدارية بالمعهد الخاص وفقا للقانون.

وأضاف أن مشيخة الأزهر ستتابع سير التحقيقات بواسطة الجهات المعنية للوقوف على أبعاد الحادث وأسبابه وملابساته؛ حتى يتم محاسبة المقصرين، بالإضافة الى اللجنة التي شكلها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب لإجراء التحقيقات اللازمة بمعرفة قطاع المعاهد والإدارة المركزية للأزهر بمحافظة أسيوط .

كما كلف الإمام الأكبر الجهات المعنيَّة بالأزهر بتقديم إعانات عاجلة للحالات التي تتطلَّب ذلك، كما أمر فضيلته بتشكيل غرفة طوارئ لمتابعة كل ما يستجدُّ حول الحادث أولاً بأول.

وعبَّر الإمام الأكبر عن حزنه العميق جرَّاء هذا الحادث الأليم الذي استُشهِد فيه 50 طالبًا من طلاب العلم، مقدمًا عزاء مؤسسة الأزهر شيوخًا وعلماء وطلابًا إلى أسر الضحايا، داعيًا المولى - سبحانه وتعالى - أن يسكنهم فسيح جناته، وأنْ يلهم أهلهم الصبر والسلوان، متمنيًا الشفاء العاجل للمصاب.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -