وكالات



أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة أبسوس لصالح رويترز ونشر اليوم، الجمعة، أن الهامش الذي يتقدم به الرئيس الأمريكي باراك أوباما على منافسه الجمهوري ميت رومني تقلص إلى نقطتين مئويتين فقط بعد الأداء القوي لرومني في أول مناظرة بينهما.

وفي مزيد من الأنباء السيئة لأوباما قال واحد من بين كل خمسة ناخبين، إن أداء الرئيس الديمقراطي في المناظرة التي جرت في دنفر يوم الأربعاء عزز شعورهم السلبي تجاهه في حين قال نحو الثلث إن شعورهم بات أكثر إيجابية تجاه رومني.

وقال كليف يانج العضو المنتدب لأبسوس "كان أداء رومني طيبًا.. ونظر إليه على أنه أدى بشكل جيد ونحن نرى اليوم نتيجة ذلك سيجتذب بالتأكيد أنصارًا في الأجل القريب بسبب أدائه في المناظرة".

وأجري الاستطلاع على الإنترنت في الفترة من يوم الاثنين حتى الجمعة، وأظهر أن 46 في المائة من الناخبين المحتملين يدعمون أوباما مقابل 44 في المائة يؤيدون رومني. وكان استطلاع يومي للرأي أظهر يوم الخميس أن أوباما يتقدم بنسبة 48 في المائة مقابل 43 في المائة لرومني وكان أول يوم كامل من المقابلات مع الناخبين المحتملين بعد المناظرة.

ولم يتضح ما إذا كان أداء أوباما الضعيف في دنفر سيمثل مشكلة طويلة الأجل له. ولا تزال أمامه فرصتان للتعويض في المناظرتين الثانية المقررة في 16 اكتوبر والثالثة في 22 من الشهر نفسه.

وقال يانج إن تقلص الفارق يمكن أن يكون مجرد انعكاس للتغطية المكثفة بعد الأداء الجيد لرومني في المناظرة.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -