مدهشة هي إرادة الإنسان وإنجازاته عبر التاريخ عندما يتعلق الأمر بالحرب والدمار, فبات من المسلمات أن الحروب هي أحد أهم الأسباب في تطور البشر العلمي والتقني, فخلال الحربين الأولى والثانية وضع البشر خرائط للبحار وقاموا بتطوير علوم الطيران ووسائل الإتصال وتبادل المعلومات وعلوم الصواريخ والغزو الفضائي, بل في الواقع كل ما نتمتع به من تقنية وتطور علمي اليوم هو نتاج بشكل مباشر أو غير مباشر لتلك الحروب!. سنتحدث اليوم عن أحدى الآلات العسكرية المخيفة التي طورها المعسكر النازي أثناء الحرب العالمية الثانية وهو مدفع “جوستاف الثقيل\ Schwerer Gustav” ولتأخذوا نظرة سريعة على هذا الوحش المخيف شاهدوا الصورة التالية من أرشيف الحرب.


تم صناعة مدفعين عملاقين من هذا النوع وصنعتا لهدف رئيسي واحد, وهو تحطيم القلعة الرئيسية الحصينة في تحصينات خط ماجينو الفرنسية والتي أوقفت تقدم القوات النازية تجاه الأراضي الفرنسية, ولكي تحقق هذا الهدف توجب على صانعي هذه المدافع جعله قادر على إطلاق ذخيرة قادرة على إختراق 7 أمتار من الخرسانة المسلحة أو متر كامل من الفولاذ المضاد للمدفعية وكل ذلك من دون الدخول ضمن مجال المدفعية الفرنسية وبالفعل تطلق مدفع جوستاف الثقيل ذخيرتها بفاعلية, حيث يمكنها إطلاق قذائف يصل وزن الواحدة إلى 7 أطنان إلى مدى يقارب الـ 45 كلم وهو مدى أبعد من المجال المدفعي الفرنسي. أما بالنسبة للمواصفات الخارقة لتلك المدافع فإن وزن المدفع الواحد يصل لـ 1350 طنا وكان طول 
المدفع الواحد يصل إلى 47 مترا وبإرتفاع يقارب الـ 12 مترا “إرتفاع مبنى بـ 4 طوابق”. الصورة التالية لمقارنة لحجم جوستاف الثقيلة مع الدبابات التقليدية.
مقارنة لحجم جوستاف الثقيلة مع الدبابات التقليدية
تعتبر جوستاف الثقيلة أضخم سلاح مدفعية ودبابات أستخدم على لإطلاق, وكانت فترة إستعمال هذا السلاح 13 يوما فقط, وأطلقت خلال خدمتها 48 قذيفة فقط لتدمر الحاجز الفرنسي بالكامل, بينما أطلقت خلال فترة تجربتها 250 قذيفة, وكانت تحتاج إلى 250 شخصا لتجميعها في 3 أيام, بالإضافة إلى 2500 شخص ليقوموا بوضع المسار الحديدي الذي ستسير عليه, بالإضافة إلى كتيبتين من الجنود لحمايتها.
دبابة جوستاف الثقيلة
تم تصنيع ذخيرة خاصة بهذا المدفع, عيار الذخير المستخدمة هو 800 ملم وهو حجم عملاق يقارب حجم بعض الدبابات الصغيرة. في الصورة التالية مقارنة بين قذيفة من عيار 800 ملم مع دبابة T-34-85 السوفيتية.
مقارنة بين قذيفة من عيار 800 ملم مع دبابة T-34-85 السوفيتية
لم تشارك هذه المدافع العملاقة في معارك أخرى, فقد تم نقلها على حدود مدينة لينينجراد الروسية لتشارك في المعارك هناك, لكن المعركة ألغيت وبقيت هذه الأسلحة الثقيلة هناك لسنتين, ثم أعيد تفكيكها وإرجاعها لقاعدتها إلى أن قام الجيش النازي بتدميرها عام 1945 كي لا يستولي عليها الأعداء عند إنتهاء الحرب.
جوستاف الثقيلة: أضخم دبابة نازية صنعت في التاريخ, حجم طلقاتها يعادل حجم دبابات صغيرة!
الفيديو التالي يظهر المدفع العملاق أثناء عملها في المعركة.

اعلان ممول

2 التعليقات:

  1. الصبر من عندك يارب

    ReplyDelete
  2. دي لو كان منها واحدة في مصر اثناء الثورة .. ساعتها كنت ممكن اتصور جنب الدبابه

    ReplyDelete

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -