أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة، في كلمة ألقاها في مراسم استقبال جثامين أربعة أميركيين قتلوا الثلاثاء في ليبيا، أن واشنطن "ستقف" بوجه أعمال العنف ضد سفاراتها ومواطنيها في العالمين العربي والإسلامي.

وقال أوباما خلال المراسم، التي اقيمت في قاعدة أندرو الجوية في الضاحية الشرقية لواشنطن: "إن تضحياتهم لن تنسى أبدا، وسنحاسب من أخذوهم منا. وسنقف بوجه أعمال العنف ضد بعثاتنا الدبلوماسية".

وأضاف أن الولايات المتحدة ستقف صامدة ضد العنف الموجه للمنشآت الدبلوماسية الأميركية، مطالباً الحكومات الأخرى الوفاء بالتزاماتها بحماية الدبلوماسيين الأميركيين.

وانضم إلى أوباما كل من نائبه جو بايدن ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع ليون بانيتا لتقديم التعازي لأسر الضحايا في قاعدة أندروز الجوية التي وصلت إليها جثامين القتلى.

وحضر أوباما ومساعدوه إلى قاعدة أندروز لحضور نقل جثامين السفير كريس ستيفنز وثلاثة آخرين قتلوا يوم الثلاثاء الماضي في بنغازي.

أما القتلى الآخرون فهم شون سميث وغلين دورتي وتيرون وودز، والأخيران من قوات سيلز التابعة للبحرية الأميركية.

ويحقق مسؤولون أميركيون في إمكانية أن يكون الاعتداء هجوما إرهابيا منسقا استغل الاحتجاجات في العالم بشأن فيديو مسيء للإسلام.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -